البنك الإسلامي

0

قف وفدٌ من البنك الإسلامي للتَّنمية بجدة ووزارة الماليَّة الاتحاديَّة برئاسة المهندس محمد عبد السَّلام الأسطى ـ مدير مشروعات محفظة التَّمويل بالبنك صباح يوم الإثنين 9 نوفمبر الجاري، على مشروع تطوير جامعة الجزيرة المموّل من البنك الإسلامي للتنميَّة، والذي يشتمل على: قاعات، معامل، أجهزة  ومعدات لعدد من كليات الجامعة بجانب مستشفى بيطري بجامعة البطانة، من جانبه أشار ممثل بنك التنمية إلى أن برنامج تمويل جامعة الجزيرة يجئ ضمن تمويل برنامج التَّعليم الذي يشمل (3) جامعات سودانيَّة بتكلفةٍ بلغت (50) مليون دولار، مؤكداً استعداد البنك لتمويل مشروعات الجامعة المستقبليَّة وفق برنامج متكامل يقسَّم لعدة مراحل. وأعتبر المدير الميداني المقيم للبنك الأستاذ زين العابدين العجب أن مشروع تطوير جامعة الجزيرة يعتبر من أفضل المشروعات التي موَّلها البنك في السُّودان ويمثل نقلةً نوعيَّة باعتباره مشروع متكامل يشتمل على قاعات، مناهج ومعامل، لافتاً إلى أن المشروع وصل إلى نهائياته.

من جانبه أوضح البروفيسور محمد وراق عمر –  مدير  جامعة الجزيرة أن المشروع يمثَّل إضافة حقيقية لجامعتي الجزيرة والبطانة اللتين استفادتا من التمويل في عددٍ من الجوانب التي تشتمل على بنيات تحتيَّة وتدريب وأجهزة ومعامل شملت عدداً من قطاعات الجامعة وكلياتها، معرباً عن أمله في أن يكتمل المشروع والذي تبلغ تكلفته (12) مليون دولار باكتمال الطَّوابق العليا للقاعات ضمن المرحلةِ القادمة، موضحاً بأن هذا المشروع والذي سيتم افتتاحه بنهاية هذا العام تضافرتْ فيه جهودٌ عديدة، مشيداً بالدَّعم المقدَّم من بنك التنميَّة الإسلامي ووزارة المالية الاتحاديَّة.

 في نهاية الزيارة قام وفد بنك التنميَّة بطواف على المشروعات التي أكملها مشروع تطوير جامعة الجزيرة في كل من مجمع النشيشيبة والإعدادية ومعهد نوبري للبحوث. أمَّا على هامش الزيارة التقى الوفد بوفد جامعة القران الكريم وتأصيل العلوم للاستفادة من تمويل المشروعات لدى البنك والاستفادة من تجربة جامعة الجزيرة.

التعليقات مغلقة.