جامعة الجزيرة تفوز بتمويل (17) مشروعاً بحثياً من التعليم العالي للعام 2016م

0

تكفلت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتمويل (17) مشروعاً بحثياً لجامعة الجزيرة خلال العام 2016م في القطاعات الزراعية، والهندسية، والصحية، والتربوية. أعلنت ذلك د. منى محمد الحاج نائب عميد الدراسات العليا بجامعة الجزيرة خلال التنوير الذي قدمته لمجلس عمداء جامعة الجزيرة في اجتماعه الأخير برئاسة بروفيسور محمد السنوسي.

وكشفت د. منى عن مشاركة الجامعة في الاحتفال بالمشاريع البحثية الفائزة والممولة للعام 2016م  والذي ننظمه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الأسبوع الأول من سبتمبر، وتخلله إعلان للمشاريع الفائزة، وتسليم 50% من مبلغ التمويل للمشاريع المختارة.

كانت الدكتورة سمية أبو كشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي قد أشادت بالمجهود الذي بذل في المشاريع البحثية المقدمة من الباحثين والعلماء والتي فازت بالتمويل للعام 2016م.

وأشارت إلى أن المشاريع جاءت بالاشتراك مع جهات عدة من جامعات ومراكز بحثية، معربة عن سعادتها بوجود عدد مقدر من الجامعات القومية بالولايات التي قدمت جهداً مقدراً وحظيت بالتمويل داعية إلى إشراك الجامعات القديمة مع الجديدة للاستفادة من الخبرات.

وأكدت أن الأبحاث المقدمة ستساهم في التنمية بالسودان حيث أنها قدمت مساهمات مفيدة في كافة المجالات التي تناولتها.

جاء ذلك لدى مخاطبتها الاحتفال بالمشاريع البحثية الفائزة والممولة للعام 2016م بحضور الأستاذ بدر الدين محمود وزير المالية والاقتصاد الوطني والدكتورة تهاني عبد الله وزيرة الاتصالات والدكتور عبد القادر حاشي وزير التربية والتعليم والثقافة الصومالي وعدد من مديري الجامعات والباحثين.

وبدوره أشار الأستاذ بدر الدين محمود وزير المالية إلى أن هذا العام شهد تطوراً كبيراً في تمويل البحث العلمي، منوهاً إلى أن6931 الإصلاح لا يتم إلا من خلال البحوث العلمية في شتى المجالات، لافتاً إلى أن ميزانية البحث العلمي سوف تكون من الأولويات في الموازنة القادمة، داعياً كافة القطاعات للمشاركة في تمويل البحوث وبخاصة القطاع الخاص للاستفادة منها في معالجة كثير من المشكلات.

وفي ذات الإطار أشادت د. تهاني عبد الله وزيرة الاتصالات بالجهود التي بذلت معلنة عن تخصيص مبلغ (4) مليون جنيه للبحوث قالت إنها تحت تصرف وزارة التعليم العالي للاستفادة منها.

وفي السياق أكد بروفيسور أزهري عمر عبد الباقي وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن برنامج تمويل المشاريع البحثية بالوزارة يهدف إلى دعم البحث العلمي بالجامعات والمراكز البحثية التابعة للوزارة، مشيراً إلى أن التمويل المقدم عبر البرنامج يهدف إلى دعم الأولويات القومية للبحث العلمي والمساعدة في تطوير الأبحاث العلمية بمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي.

وطالب بروفيسور أزهري وزارة المالية بالمزيد من الدعم للبحوث والمشاريع ودعم الباحثين والرفع من مقدراتهم بالتدريب والتأهيل داعياً إلى تحسين البيئة البحثية لهم ووضع البحث في أولويات الدولة مؤكداً على أنه يعد ركيزة أساسية للتنمية المستدامة.

من جهته أكد بروفيسور محمد حسن الفحل رئيس هيئة البحث العلمي والابتكار بالوزارة أهمية البحث العلمي باعتباره ركيزة أساسية في التنمية وبوصلة للتقدم والازدهار، مطالباً بضرورة توظيفه لمواكبة العالم الحديث.

ودعا بروفيسور الفحل إلى الاهتمام بتنظيم البحث العلمي في الجامعات على أن يكون هناك تنسيق فيما بينها، منوهاً إلى أن أولويات البحث العلمي للعام 2016-2017م مستمدة من خطة التنمية في السودان وتشمل ثمانية وعشرين محوراً تتضمن الصناعات التحويلية والطاقة المتجددة وغيرها.

وأعلن رئيس الهيئة عن تمويل (105) مشروعا هذا العام بما قيمته (21) مليون جنيه سوداني كأعلى تمويل للبحوث في البلاد حتى الآن، مشيراً إلى أن الوزارة أقامت مستودعاً للبحوث في السودان يحتوي على كافة التخصصات، وأعلن أن هيئة البحث العلمي والابتكار قامت بتأسيس ثلاثة كراسي للصمغ العربي والحشائش الطفيلية والآثار.

 

التعليقات مغلقة.